5 طرق لتخفيف ارتجاع المريء
5 طرق لتخفيف ارتجاع المريء
Saturday, 14-May-2022 08:25

يُعدّ ارتجاع المريء، أي ارتجاع محتويات المعدة عبر المريء إلى الحلق أو الفم، مشكلة شائعة تؤثر في ملايين الأشخاص عالمياً. إنّه شعور مزعج ومؤلم وحرق في منتصف صدرك يرتفع باتجاه الحلق. فكيف يمكنك تخفيف أعراضه؟

إستناداً إلى المعهد الوطني للسكّري وأمراض الجهاز الهضمي والكِلى (NIDDKD)، من المحتمل أن تُصاب بالارتجاع المعدي المريئي إذا كانت العضلة العاصرة المريئية أصبحت ضعيفة. وبالنسبة إلى الحالات الصحّية التي قد تؤدي إلى ظهور أعراض ارتجاع المريء فهي تشمل البدانة، والحمل، والتدخين (حتى التدخين السلبي، في حالة غير المدخنين)، وبعض الأدوية مثل المهدئات والعقاقير المضادة للالتهابات، كالمسكّنات وما إلى ذلك.


ووفق «Mayo Clinic»، تشمل العلامات الشائعة لارتجاع المريء ما يلي:
- الشعور بحرقة في المعدة عادةً بعد تناول الطعام وقد يكون أسوأ في الليل.
- ألم في الصدر.
- صعوبة في البلع.
- ارتجاع الطعام أو السائل الحامض.
- شعور بوجود كتلة في الحلق.


وبالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون من ارتداد الحامض الليلي، فقد يشكون أيضاً من مجموعة أعراض تشمل السعال المُزمن، والتهاب الحنجرة، والربو الجديد أو المتفاقم، والنوم المتقطع.


يمكن لمعظم الناس التحكّم في الانزعاج الناتج من ارتجاع المريء من خلال تغييرات في نمط الحياة وتناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية. لكن قد يحتاج بعض الأشخاص المصابين بالارتجاع المعدي المريئي إلى أدوية أقوى أو جراحة لتخفيف الأعراض.


وبحسب موقع «Timesnownews»، يحدث ارتجاع المريء عندما يتدفق حامض المعدة بشكلٍ متكرّر إلى الأنبوب الذي يربط فمك بالمعدة، وقد يهيّج بطانة المريء.


وعرض الخبراء 5 طرق لعلاج ارتجاع الحامض بِلا حاجة للدواء:

- تناول الطعام باعتدال وببطء
إحرص على استهلاك وجبات صغيرة بشكل متكرّر بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة يومياً.


- تجنّب بعض الأطعمة
راقب ولاحظ الأطعمة التي من المرجّح أن تسبب ارتجاع المريء أكثر من غيرها، بما في ذلك النعناع، والمأكولات الدهنية، والأطعمة الحارة، والبندورة، والبصل، والثوم، والقهوة، والشاي، والشوكولا.


- إبتعد عن المشروبات الغازية
تجنّب المشروبات الغازية التي تجعلك تتجشأ وترسل الحامض إلى المريء. بدلاً منها استعن بالمياه التي تبقى الخيار الأمثل بِلا أي مُنازع.


- إبقَ مستيقظاً بعد الأكل
تناول وجبتك الأخيرة قبل النوم بـ3 ساعات، وتجنّب قيلولة ما بعد الغداء.


- لا للحركات الحادة بعد الطعام
تحرّك ببطء وتجنّب التمارين العنيفة لبضع ساعات بعد تناول الطعام. ابتعد عن التدريبات الشاقة، خصوصاً إذا كانت تنطوي على الانحناء. ومع ذلك، يمكنك الذهاب في نزهات ما بعد العشاء.

theme::common.loader_icon