إنهيار شرفة منزل يودي بحياة شقيقتين
إنهيار شرفة منزل يودي بحياة شقيقتين
Thursday, 14-Oct-2021 07:42

لقيت شقيقتان في لبنان حتفهما بعد تعرّضهما لحادثة سقوط، إثر انهيار جزء من شرفة منزلهما، الكائن في مبنى سكني قديم في منطقة القبة بمدينة طرابلس.

 

وأشارت مصادر طبية لـ»سكاي نيوز عربية»، إلى أنّ الضحية الأولى صباح زعبي توفيت ليل الثلثاء، فيما توفيت شقيقتها حياة صباح امس الأربعاء.

وقال شاهد عيان من سكان المنطقة، إنّ المبنى المنكوب قديم جداً يعود لحقبة الستينيات، وإن شرفته التي سقطت كانت مصدّعة.

 

وذكر مختار المنطقة، عبد القادر القبوط: «الشرفة سقطت بسبب الإهمال في مدينة طرابلس، وهناك مأساة في المناطقة الشعبية داخل أزقة منطقة القبة المحرومة، ومن المفترض أن يكون هذا المبنى من الطراز الأثري».

وناشد القبوط المسؤولين بـ»الاهتمام بمنطقة القبة الشعبية، والوقوف إلى جانب العائلة المنكوبة»، مضيفاً: «الوجع صار أكثر قساوة، وهناك العديد من المباني المشابهة من حيث حالتها وتُعتبر غير آمنة».

 

بدوره، قال أحد سكان المنطقة: «المبنى قديم جداً، والشرفة سقطت على شرفة تحتها بينما كان النسوة جالسات على الشرفة التي هوت فجأة».

وقال رئيس بلدية مدينة طرابلس، رياض اليمق، لموقع «سكاي نيوز عربية»، إنّ البلدية أرسلت الشرطة والورشة الصحية عندما علمت بالحادث.

 

وأضاف: «المبنى قديم جداً، وسبق ورفعنا الصوت للمساعدة في ترميم المباني والبيوت المماثلة وأوصلناه للوزارات المعنية دون نتيجة»، مشيراً إلى أنّ «البلدية بدأت بترميم أكثر من 30 منزلاً في المدينة بعد شكاوى وردت من السكان».

وطلب اليمق من الأهالي الذين يشعرون بخلل في المباني تقديم الشكاوى ليجري إرسال كشف هندسي.

 

وكشف أنّ «هناك مئات البيوت المهدّدة في المدينة بسبب تسرّب المياه إلى تحت أساساتها، وبسبب الإهمال والوضع الاقتصادي الصعب الذي يمرّ على لبنان من أقصاه إلى أقصاه».

وختم: «مباني طرابلس الثراثية في الأسواق مهدّدة أيضاً، وأنّ حال البلدية لا يسمح بالمساعدة بسبب ارتفاع سعر الدولار، وانّه أرسل كتاباً طالباً المساعدة ورفعه إلى وزارة الداخلية».

 

الجدير بالذكر أنّ هذه الحوادث تتكرّر كثيراً في لبنان، والمباني صارت بحاجة إلى إعادة ترميم، ومعظمها يزيد عمره عن 60 عاماً.

theme::common.loader_icon