توصيات غذائية لمناعة قويّة بعد «كورونا»
توصيات غذائية لمناعة قويّة بعد «كورونا»
Thursday, 09-Sep-2021 08:54

صحيح أنّ ما من حمية غذائية معيّنة أو مأكولات «سحريّة» قادرة على التصدّي كلّياً للإصابة بفيروس «كورونا»، غير أنه لا يمكن تجاهل أهمّية الغذاء لتقوية الجسم عموماً وجهازه المناعي خصوصاً. فما أبرز توصيات الخبراء في هذا المجال؟

بسبب الأضرار التي يسبّبها فيروس «كورونا» للرئتين والأعضاء الأخرى، يستغرق الجسم الكثير من الوقت للتعافي والعودة إلى حالته السابقة. لذلك، من الضروري تقوية جهازه المناعي عن طريق التغذية الجيّدة والصحّية.
يمكن للنوع المناسب من الطعام والسوائل أن يُسرّع طريقك إلى التعافي، ويساعد على مكافحة العديد من أعراض ما بعد «كورونا»، مثل التعب، ومشكلات التنفس، وفقدان الشعر، وألم الصدر، والذاكرة الضبابية...
ووفق موقع «Healthsite»، يُعدّ تناول الطعام الصحّي واستهلاك العناصر الغذائية الصحيحة أفضل وسيلة للتغلّب على سوء التغذية والضعف بعد «كورونا». إنّ المفتاح هو استهلاك المواد الغذائية التي توفر الطاقة، وتقوّي المناعة، وتساعد على بناء الجسم، وتوفر الحماية ضد الأمراض المختلفة.
وفي ما يلي أهمّ العناصر الغذائية التي يجب التركيز عليها في خطة النظام الغذائي بعد التعافي من «كورونا»:


الأطعمة الغنيّة بالطاقة
وتشمل الحبوب، كالقمح والأرزّ غير المصقول، فهي مصدر غنيّ بالكربوهيدرات التي تمدّ الجسم بالطاقة، وتساعده على التعافي من التعب. ويمكن أن يؤدي عدم التوازن في تناول الكربوهيدرات إلى الإصابة بضيق التنفس، لذا يجب عدم الإسراف.


أغذية بناء الجسم
مثل البقوليات، والفول، والبروتين الحيواني، والحليب ومشتقاته. فهي أطعمة تزوّد الجسم بالبروتين الذي يساهم في بنائه، ويساعد على الشفاء من الأمراض، وخصوصاً تلك المناعية.


المأكولات الوقائية
تُسمّى الخضار والفاكهة بالغذاء الوقائي. إنها المصدر الرئيس للفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة التي تؤدي دوراً مهمّاً في تعزيز المناعة. فمن المعروف أنّ الفاكهة والخضار غنيّة بالفيتامينات A وE وC، والمعادن مثل الزنك والنحاس والحديد، وجميعها يؤثر في الاستجابة المناعية. ويجب تضمين هذه المغذيات بِوَعي في وجبات الطعام اليومية لتعزيز الشفاء. كما يُعدّ الفيتامين C أحد مضادات الأكسدة القوية الخاصة بصحّة الرئة، بالإضافة إلى الزنك والفيتامين D المُعزّزَين لصحّة المناعة.


مُعزّزات المناعة
قد تساعد بعض الأطعمة على دعم جهاز المناعة مثل الزنجبيل، والثوم، واللوز، والكركم. وثبُت أنّ اتباع نظام غذائي سليم مع ممارسة التمارين المعتدلة مثل المشي، وتناول الأطعمة الطازجة والفيتامينات والمعادن، والحفاظ على رطوبة الجسم، والحصول على قسط كاف من النوم الجيّد فعّال في تعزيز مناعتك. كذلك تحتاج إلى زيادة السعرات الحرارية التي تتناولها، والبروتينات، والفيتامينات، والمعادن، والسوائل في نظامك الغذائي.
ومن ثمّ، فإنّ تناول الأطعمة المغذية التي تحتوي مواد غذائية أمر ضروري خصوصاً للمرضى الذين يتعافون من فيروس «كورونا» للحفاظ على صحّة الجسم، والتعافي من المرض، ولعمل الأعضاء بِسلاسة.


نصائح أخرى
للبقاء بصحّة جيّدة أثناء التعافي من «كوفيد-19»، خُذ في الاعتبار النصائح التالية:
- قَسّم السعرات الحرارية اليومية التي تتناولها إلى 5-6 وجبات صغيرة.
- تناول الحبوب الكاملة وركّز على البروتين في كل وجبة.
- احصل على ما لا يقلّ عن 4-5 حصص من الخضار والفاكهة يومياً.
- اشرب 2 لتر على الأقل من الماء يومياً لترطيب جيّد.
- اجعل المكسّرات والبذور جزءاً من نظامك الغذائي اليومي.
- استخدم مزيجاً من الزيوت مثل زيت الزيتون وزيت السمسم، وما إلى ذلك للطبخ.
- تجنّب الأكل في الخارج وتناول المزيد من الطعام المطبوخ في المنزل.
- قلّل من الملح والسلع المصنّعة والمخبوزات والأطعمة المحفوظة.
- أقلع عن التدخين.

theme::common.loader_icon