لتناول الحلويات ببطء!
لتناول الحلويات ببطء!
Tuesday, 04-May-2021 10:18

أعلنت خبيرة التغذية الروسية، يلينا سولوماتينا، أنّه «لا ينبغي على مُحبّي الحلويات التخلّي تماماً عن تناولها، لأنّ هناك حلويات قد تكون مفيدة للجسم».

 

وأوضحت كيف يمكن تناول أطعمة تحتوي على كمية أقل من السكّر، والحصول على أقصى درجات المتعة، مُشيرةً إلى أنّ «الحلويات ذات مصدر طبيعي مثل المربيات وغيرها، تحتوي على ألياف غذائية تساعد في إبطاء امتصاص السكّر».

 

وقالت: «تحتوي المنتجات الطبيعية على ألياف غذائية، وهذه تُبطئ عملية امتصاص السكّر، وبالتالي يقلّ إفراز الإنسولين المسؤول عن تراكم الدهون».

ولكنها في نفس الوقت حذّرت من «استخدام سكّر الفروكتوز بدلاً من السكّر الاعتيادي عند عمل المربى والحلويات الأخرى في المنزل، وكذلك من الإفراط في تناول الفاكهة».

 

وقالت إنّه «يجب عدم الإفراط في تناول الفاكهة كوجبة خفيفة، لأنّها تحتوي على سكّر طبيعي».

 

وأوضحت سولوماتينا كيف يمكن تحديد وتقليل تناول الحلويات دون الشعور بالانزعاج.

 

ولفتت إلى أنّه «يجب إبقاء قطعة الحلوى في الفم أطول فترة ممكنة، على سبيل المثال قطعة شوكولا، لكي تلامس هذه الحلوى مستقبلات التذوق فترة طويلة. ويرجع السبب إلى أنّ معدة الإنسان خالية من المستقبلات، لذلك كلما طالت مدة بقاء شيء ما في الفم، زاد تهييج المستقبلات، وبالتالي ارتفع الشعور بالمتعة والسعادة».

 

وأضافت: «لقد أظهرت التجارب أنّ الأشخاص الذين يتناولون بسرعة المواد المحتوية على السكّر، يأكلون كمية كبيرة منها مقارنةً بالذين يتناولونها ببطء. كما أنّ استهلاك كمية كبيرة من السوائل يخلق شعوراً بأنّ الشخص تناول كمية كبيرة من الحلوى، مما تناوله في الواقع».

 

وكشفت أنّه «عندما يشرب الشخص المياه بعد تناول قطعة شوكولا صغيرة، يشعر بأنّه تناول كمية أكبر من الشوكولا».

theme::common.loader_icon