ليبيريا تستضيف للمرة الأولى محاكمة بتهمة جرائم حرب
ليبيريا تستضيف للمرة الأولى محاكمة بتهمة جرائم حرب
Tuesday, 23-Feb-2021 21:26

بدأ قضاة فنلنديون الثلاثاء يسجلون في مكان بقي سرا إفادات شهود في محاكمة غير مسبوقة في ليبيريا بتهم ارتكاب جرائم حرب خلال إحدى الحروب الأهلية التي اجتاحت هذا البلد.

 

منذ شباط تقاضي محكمة فنلندية المتمرد السيراليوني السابق جبريل ماساكوي في فنلندا حيث يقيم منذ عام 2008 وحيث أوقف في آذار 2020 بعد حملة ضغوط مارستها منظمات غير حكومية بموجب تشريع يمنح القضاء الوطني الأهلية لملاحقة جرائم خطرة ارتكبت في الخارج وهي محاكمة فنلندية وليس ليبيرية.

 

ولاعتبارات عملية مثل جائحة كوفيد-19 انتقلت المحكمة التي تضم أربعة قضاة وممثلين اثنين عن الادعاء ومحامي الدفاع، إلى ليبيريا لتستمع على مدى ستة أسابيع تقريبا لنحو خمسين شاهدا سماهم الادعاء والدفاع في قاعة في مونروفيا ابقيت سرية.

 

وطلبت المحكمة عدم الكشف عن هوية الشهود للحفاظ على سلامتهم. ويتابع صحافيون المجريات في صالة مجاورة عبر شاشة. ويمكن لجبريل ماساكوي متابعة الجلسات عبر الانترنت من سجنه في تامبيري في جنوب فنلندا.

 

وقد يحكم على جبريل ماساكوي الذي كان يلقب خلال النزاع "الملاك جبرائيل"، بالسجن مدى الحياة إذا أدين بارتكاب "جرائم حرب مشددة" و"جرائم مشددة ضد الإنسانية" متهم بتنفيذها أو بأنه أمر بذلك بين 1999 و2003.

theme::common.loader_icon