رحل الحقوقي الشاب «زوربا الحصاراتي»
رحل الحقوقي الشاب «زوربا الحصاراتي»
وضّاح يوسف الحلو
جريدة الجمهورية
Monday, 14-Sep-2020 06:29
على تلّة متمرّدة متفرّدة ومتعانقة، تربض قرية حصارات (11 كلم عن جبيل) حتى أنّ أنوار الشمس وتلألؤات ضوء القمر تصلها بعد عناء عبر تعرجات الصخور الشرسة، وحصارات على مقربة من ضيعتي أو بجه ومعاد هما ثلثا البلاد.

أمس، بعد قبضة عمر من فراق الوالد الشاعر والمربّي نعيم يزبك، ودّعت حصارات الشاب الحقوقي الملتهب ذكاء وتوقداً.

 

جورج نعيم يزبك وكعادة الانسان على هذه الارض، كان بكاء ودموع ووحشة فراق ومرارة وتفجّع واشتياق ولهفة وداع وجودي، وكلها أمور لا تعيد جورج الحقوقي الشاب الذكي الذي قال عنه أخوه العميد في الجيش اللبناني توفيق نعيم يزبك: «لم أسمعك تقول يوماً كلمة «يلعن»، ولم تتفوّه بكلمة مسيئة، ولم تشتم أحداً، ولم تحقد على أحد. والكل يحبك لهدوئك ورصانتك وفكرك النيّر معبّراً عن رأيك بالقليل من الكلمات، صادقاً في تعاطيك مع الآخرين على سموّ في الاخلاق».

 

انقطعت واسطة للعقد جورج في الـ 53 ولمن أوجّه تعازيي؟

 

الشقيق المهندس المعماري ناظم أم لأخيه العسكري العميد الشجاع القاضي على كتل الأنذال في تعدياتهم على قرى الجرد ومنهم عروس صنين، وقرية المشعل الاولمبي ميخائيل نعيمة - بسكنتا، فكان توفيق صنيناً على صنين. وماذا اقول للمثقف الصديق رشيد، ام بأية كلمات أطرّي مسامع العسكري الباسل مارون؟ وسردية كلامي لن تنتهي اذ كيف أرمي التحية على شقيقاته الأربع. ومنهنّ الطبيبة نجوى التي تعمل مبضعها في قروح الناس.

 

ولسردية الموت على وجه العاشقة حصارات مولّهات حزانى إذ فقدت الكثير من أحبابها، منهم عم جورج نعيم المدير والمربي نزيه في الـ 50 من عمره، وقبلها بسنوات رحيل جدود البطريرك الياس الحويك عنها. وأنتم ايها اللبنانيون تعرفون دور هذا العقاب الملتهب حياً في لملمة وطننا الذي نحتفل بمئويته في هذه الايام. وهذا البطريرك الاستثنائي اعتلى هائجات الموج، وصخب الحياة وقراقعها وهو يصبو نحو الـ 90 فسحب صليبه المجلّي قداسة من أرض الجدود - حصارات، وسافر وعاد بجسد الطفل لبنان كاملاً متكاملاً على احترام متناه مع جاراته العربيات، وأنشد شعر المتنبي مع فكتور هوغو، ولم يشكّك احد ولم يردد بهتاناً وخسة: «ولكن الفتى العربي فيه». وحصارات قرية كبرى رغم انتشارها الزمني على القرى المجاورة إذ نصف ضيعة جدايل الارثوذكسية من هذه القرية وهكذا حصرايل واكبر مؤرخ عمشيتي من جذورها. وهكذا فإنّ صديقي الشاب المثقف الراحل جورج عصارة جبيلية فكرية يحقّ لحصاراته ان تكون «عميدة قرى لبنان» في الوطنية إذ في منجم البسالة عكار لا توجد مثل هذه القرية.

 

في الأحايين، وفي الانخلاعات عن أوقات العمل كنت أزور واسطة العقد جورج المثقف جداً، وكنت استسقيه معرفة واطلاعاً ودراية و»درية» وسلوكاً جيداً. ومنذ تلك المرحلة التي اهتزّت فيها قناعات كثيرة، ظل الشاعر ابو ناظم كالطود شامخاً مع ولده الحقوقي جورج الى العميد الشاعر الشجاع توفيق والعسكري المندفع مارون، فأعطى لحياته نكهة رجل استثنائي متحوّلاً بذاته على ذاته أمام العائلة والناس. من إبن حصارات الفلاح العادي الى شاعر متفوق (كتب بو ناظم الشعر وهو في الـ 14 من عمره)، وكتب المقالة النثرية عن عشرات الادباء وأذاعها من محطة الاذاعة اللبنانية، وكم كنت يا أبا ناظم مع العائلة المثقفة شهماً كعقاب الجبال، اذ لم تلتحق بالاحزاب الطائفية، فكنت خميرة مسيحية نقية وعلى هذه الدرب مشى الحقوقي جورج حتى رحل متألماً. وممّا أعرفه انّ والد جورج الشاعر بو ناظم تخرج من تحت يديه عشرات المسؤولين اللبنانيين، منهم فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، وقد حققت لهم مؤلفاً كتابياً عن حياة الشاعر والناثر فارس كلّاب سليمان وهو العم شقيق الأب نهاد.

 

والحياة لُعيبة

 

وإلّا كيف تنقض طيراً خاطفاً على جورج الحقوقي الشاب وقبله تختطف والده في عائلة مثقفة جبيلية أشهرت القلم بوجه الاصدقاء والاعداء.

 

و«ناموا القصايد والقوافي ملبّكين».

 

ولقرية حصارات ثلاثة معالم: «طبقة مثقفة لصيقة بالعرب» و«نساء الزيتون» و«الذكي القبضاي جبران»، لنصل بعدها الى «زوربا الحصاراتي» الذي هو جورج يزبك.

theme::common.loader_icon