"ما مصلحة دياب في التفريط بالدور الذي تلعبه باريس لإنقاذ لبنان؟"
"ما مصلحة دياب في التفريط بالدور الذي تلعبه باريس لإنقاذ لبنان؟"
Saturday, 01-Aug-2020 07:45

أكد مصدر أوروبي رفيع في بيروت أن "رئيس الحكومة حسان دياب أخطأ في تعاطيه مع وزير الخارجية الفرنسية جان إيف لودريان، باتهامه بأن لديه معلومات منقوصة حول الإصلاحات التي أنجزتها حكومته وكان الأفضل له احتضان الموقف الفرنسي الداعم للبنان لوقف الانهيار المالي والاقتصادي"، وأكد لـ"الشرق الأوسط" أن "التحذيرات التي أطلقها في لقاءاته مع أركان الدولة لمنع الانزلاق نحو الهاوية جاءت في محلها وتعبّر عن واقع الحال الذي وصل إليه البلد، وهذا باعتراف الموالاة قبل المعارضة".

 

وكشف المصدر الأوروبي، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أنه "يجهل الأسباب الكامنة وراء الأجواء السلبية التي سادت لقاء لودريان مع دياب"، وسأل: ما مصلحة الأخير في التفريط بالدور الذي تلعبه باريس لإنقاذ لبنان، خصوصاً أنها نجحت في إقناع دول الاتحاد الأوروبي بضرورة إعطاء فرصة لهذه الحكومة قد تكون الأخيرة لإنقاذ لبنان، مع أنها تأخذ على هذه الحكومة كغيرها من الحكومات السابقة عدم التزامها بما ورد في البيانات الوزارية بسياسة النأي بالنفس وتحييد لبنان عن الحروب الدائرة في المنطقة.

theme::common.loader_icon